fcb.portal.reset.password

تلقى لاعبو نادي برشلونة زيارة من لاعب كرة القدم الشاب القادم من فانكوفر (كندا)، دنكان بيتس، والذي عاش يوم الخميس الماضي 17 أغسطس عن قرب العمل الإرهابي الذي هزّ لا رامبلا في برشلونة. وكان بيتس، الذي جاء إلى برشلونة للمشاركة في ورشة مدرسة برشلونة لكرة القدم (FCBClínic)، يوم الخميس الماضي في نزهة بالمدينة مع جميع أفراد أسرته عندما أصابه الرعب لدى رؤية شاحنة تردي جده، إيان مور ويلسون، قتيلاً وترسل جدته جريحة إلى المستشفى.

بعد أن شارك دنكان، البالغ من العمر 14 عاماً، في المعسكرات التدريبية التي نظمها نادي برشلونة في فانكوفر، شجّع جده جميع أفراد العائلة للسفر معاً إلى برشلونة لكي يشارك حفيده في ورشة FCBClínic.

وعلى الرغم من المأساة التي عاشتها العائلة في لا رامبلا، أقنعت فاليري، جدة دنكان، والديه حتى يستمتع حفيدها بهذه الورشة لأن حلم جده كان رؤيته يتدرب في مرافق نادي برشلونة.

وبالفعل، حضر الشاب الكندي بضع دقائق لتدريب الفريق الأول في المدينة الرياضية جوان غامبر. كما تحدث مع بعض لاعبي الفريق، التقط الصور معهم وحصل على قميص من قدوته إيفان راكيتيتش.

الرجوع الى أعلى الصفحة
_satellite.pageBottom();